مقتل مواليين داعش في أفغانستان وباكستان

مقتل مواليين داعش في أفغانستان وباكستان
كتب: آخر تحديث:

قتل العشرات من المواليين لداعش في أفغانستان وباكستان على يد القوات الافغانية والجيش الباكستاني بدعم أمريكي خلال استهداف مواقع عسكرية تابعة لهم بمساعدة التحالف.

ففي افغانستان، قتل العشرات من المتمردين والتابعين لداعش وذلك بمواصلة الجيش مشواره لقصف المناطقة التابعة للتنظيم من أجل استرجاع جميع المناطق التي سيطر عليها داعش خلال الفترة الاخيرة، حيث تحاول القوات منذ عدة أشهر مطاردة جميع المواليين والمقاتلين في منطقة أتشين الواقعة في إقليم ننكرهار بشرق أفغانستان بدعم من الولايات المتحدة وقوات التحالف.

وكشفت مصادر محلية أنّ أكثر من 30 شخصا قتلوا خلال قتال بين القوات الافغانية وبين المسلحين لداعش الذين كانوا متجمعين في قرية محمد دارا وجرى قصفهم بواسطة طيارة بدون طيار مما أدى الى مقتل عدد كبير من المتواجدين دون تأكيد من المقربين من داعش.

ولمْ تؤكد القوات الامريكية حتى اللحظة عدد المسلحين الذين قتلوا بالقصف، مع العلم أنّ أمريكا تساهم وتساعد القوات الافغانية في القصف والحرب الدائرة بين الطرفين عن طريق التنسيق للمعارك وتزويد القوات بالاسلحة والذخائر والقوة العسكرية.

وذكر الكولونيل مايكل لوهورن أنّ القوات الامريكية شنت هجوماً ضد الارهابيين في المنطقة وبأنه وبسبب أمن المعلومات الخاصة بالعمليات وسريتها لا يمكن مناقشة طبيعية القصف.

أما في باكستان، فقد قتل 15 شخصاً مسلحاً من المواليين للجماعات الاسلامية المتشددة على الحدود الباكستانية الافغانية، خلال شن غارات متفرقة على المناطقة التي يتواجد فيها المسلحون، ضمن خطة الحكومة بدعم امريكي للتخلص من الزحف الداعشي المتشدد.

وذكر الجيش الباكستاني خلال بيان قصير ومقتضب أنّ 15 فرداً قتلوا خلال قصف قوات الجيش لمعاقلهم في أكثر من 8 غارات جوية متفرقة اليوم الاربعاء.

وكانت القوات الامريكية استهدفت هي الاخرى بثلاث غارات مجمعات سكانية لمسلحين تابعين لشبكة حقاني المتطرفة في منطقة كرام، مما أدى لاصابة شخص واحد فقط بجروح مختلفة، في حين ترى باكستان أنّ هذه الغارات الامريكية هي بمثابة انتهاك لسيادة الدولة.

المصدر : متابعات