فيديو جماع عنيف بالقوة

فيديو جماع عنيف بالقوة
كتب: آخر تحديث:

تعرضت فتاة مصرية لمعاشرة زوجية وجماع عنيف بالقوة من قبل زوجها مما دفعها للتخلص منه بالقتل والطعن حتى لا يكرر ما فعله معها مرةً أخرى.

واعترفت الفتاة التي تبلغ من العمر 20 عاماً فقط، أنها أجبرت على الزواج من شاب يكبرها بعدة سنوات، حيث هددها والدها وأجبرها على الزواج منه ولكنها فوجئت به يعتدي عليها ويعاشرها بقوة وعنف عدة مرات خلال اليوم الواحد رغم أنها لا تحبه ولا تستطيع النظر اليه لتقرر بالنهاية التخلص منه عن طريق طعنه بما يزيد عن 17 طعنة بأنحاء مختلفة من جسده.

وهربت الفتاة من منزل زوجها الى والدها تشكو اليه المعاملة القاسية التي تتعرض لها، ولكنّ والدها أجبرها العودة الى المنزل وطردها من البيت وطلب منها الصبر على الزوج، وأعادها بنفسه الى منزلها فتعدى عليها زوجها مرةً أخرى جسدياً خلال معاشرته لها لتقرر طعنه.

وكشف الوالد أنه صدم بابنته تعود مرة أخرى الى المنزل، وعندما لاحظ ارتباكها الشديد وخوفها وقلقها سألها عن السبب الذي تظهر فيه بهذه الحالة ولماذا عادت اليه مرة أخرى لتجيبه بأنها قامت بقتل زوجها والتخلص منه وتركت جثته في البيت بعدما تأكدت من موته.

واكتشفت الشرطة الجريمة فوراً وقامت باعتقال الفتاة التي اعترفت خلال التحقيق أنها قامت بتوجيه ما يزيد عن 17 طعنة لزوجها العريس وهو نائم بالسرير بعد مرور عدة أيام فقط على زواجهم، وذلك بسبب استخدامه القوة المفرطة بالتعامل معها خلال ممارسة الجماع.

وقامت الفتاة بتمثيل الجريمة أمام الادعاء العام، في منطقة الغربية مؤكدةً أنها طعنت الزوج بقلبه وتركته ينزف حتى الموت وعادت الى منزل والدها وكأن شيئاً لم يحدث، مضيفةً أنها تعبت من الايام التي قضتهم معه وهو يعتدي عليها جسدياً ويجبرها على فعل بعض الامور المحرمة في الدين.

المصدر : متابعات