اغتصاب فتاة داخل قبو في بلجيكا

اغتصاب فتاة داخل قبو في بلجيكا
كتب: آخر تحديث:

اغتصب لاجىء أفغاني فتاة تعمل في مركز للاجئين جنوب بلجيكا بعد أنْ قام باحتجازها داخل قبوٍ بني لحماية اللاجئين من الكوارث الطبيعية التي تضرب المنطقة.

وحسب المصادر المحلية البلجيكية، فإنّ الفتى اللاجىء الافغاني تحرش بالفتاة التي تعمل بالمركز أكثر من مرة لفظياً وجسدياً حتى استطاع استدراجها الى القبو مستغلاً وجودها يوم الاربعاء الماضي في المكان ليلاً وتتبعها الى القبو الذي يضع فيه العاملون الطعام المخزن الذي يعدّ خصيصاً للاجئين ليهاجمها وينتزع ملابسها عنها ويشرع باغتصابها قبل هربه.

وكشفت الشرطة، أنّ هذه الحادثة تعتبر الاولى من نوعها منذ سنوات طويلة، حيث احتجز لاجىء صغير في السن العاملة التي تعمل في الملجىء المغلق والمعدّ للقاصرين فقط داخل القبو وشرع باغتصابها والاعتداء عليها مستغلاً أنّ القبو منعزل عن الملجىء ولا يمكن سماع الاصوات بداخله.

وكشفت الشرطة المحلية البلجيكية، أنّ واقعة الاغتصاب هي أول حالة تسجل منذ 25 عاماً في مراكز إيواء اللاجئين، مضيفةً أنّ البلد ترعى ما يزيد عن 5 الاف لاجىء من مناطق مختلفة من البلاد ولكنّ هذه الحادثة تعتبر فردية ولا يمكن تعميمها على باقي اللاجئين في المنطقة.

ويبلغ الفتى من العمر 16 عاماً فقط، بينما عمر الضحية التي قام باغتصابها 19 عاماً، وهي تعمل في المركز لتأمين احتياجات اللاجئين من ناحية تزويدهم بالطعام.

واعتقلت الشرطة الفتى فور ارتكابه الجريمة، حيث حاول الهرب من المكان المغلق بالكامل والذي عليه حراسة أمنية مشددة، وجرى تسليمه الى السلطات المعنية من أجل استكمال الاجراءات القانونية بعدما تقدمت الفتاة ببلاغ رسمي الى الشرطة لمعاقبته.

وذكر وزير شئون اللاجئين والهجرة البلجيكي تيو فرانكين، أنّ الفتى سيعاقب ويحاكم داخل البلاد، وبعد النظق النهائي بالحكم سيتم ايداعه بالسجن على أنْ يرّحل الى بلاده ولكن بعد استكمال مدة الحكم التي يقررها القاضي وفقاً للأدلة الجنائية التي جمعت.

وكانت الحكومة البلجيكية استحدثت قبل فترة وجيزة قانوناً جديداً مخصصاً للاجئين المتوافدين الى البلاد بما يتعلق بالجرائم الجنائية، حيث يتضمن هذا القرار طرد كل شخص يتجاوز القانون الجنائي الذي يحتوي على عدد من القضايا المخالفة للمعايير القضائية.

يذكر أنّ الحكومة البلجيكية أكدت لوسائل الاعلام أنها ستتعامل مع الطفل القاصر على أنه بالغ، وسيتم معاقبته وتسليمه الى المحكمة الجنائية خلال أقرب فرصة.

المصدر : متابعات