شاب يمارس الجماع مع فتاة نائمة بالسرير

شاب يمارس الجماع مع فتاة نائمة بالسرير
كتب: آخر تحديث:

قتلت فتاة مصرية، زوجها بعد مرور 3 أشهر فقط على زواجها بسبب غضبها منه لمعاشرته لها وممارسته الجماع وهي نائمة بالسرير والاعتداء عليها.

وكشفت الفتاة أنّ زوجها عاملها معاملة سيئة جداً، حيث كان ساديّ التصرف معها ويعتدي عليها ليل نهار ويضربها ويهينها وينتهك شرفها أمام الناس، وكان دائماً ما يستخدم مصطلحات سيئة جداً وهو يتحدث معها حتى ولو كان هناك غرباء معهم، كما أنه قام أكثر من مرة باتهامها وطعنها بشرفها أمام عدد كبير من الاشخاص مما تسبب باساءة سمعتها وشرفها.

وتابعت بأنها كانت تأخذ حبوباً منومة حتى لا تختلط وتتعامل معه ليلاً لاعتدائه عليها وضربها كل يوم، ولكنه رغم ذلك كان يعاشرها وهي نائمة ولا تعرف بالامر الا في اليوم التالي في حال وجدت نفسها عارية تماماً من ملابسها فتعرف بأنها تعرضت للاغتصاب ليلاً.

وكان الزوج يطلب من زوجته باستمرار ممارسة العلاقة الزوجية كفتيات الليل والافلام الاباحية والقيام بالامور المحرمة في الدين الاسلامي، ولكنها كانت ترفض طلبه لذلك كانت تلجىء الى الحبوب المنومة حتى لا تتعب نفسها بالمشاجرة والضرب.

وتحدثت الفتاة خلال مقابلة معها ببرنامج بوضوح على شاشة الحياة، عن ما حدث ليلة الدخلة التي تركت في نفسها أثراً سلبياً كبيراً وسيئاً، حيث أنّ زوجها اعتدى عليها ليلة الدخلة ومارس معها الجماع بوحشية وعنف مستخدماً ألفاظً اباحية نابية وغير أخلاقية.

وتعوّد الزوج الاعتداء عليها بالضرب المبرح لأتفه الاسباب، وعندما كانت تحاول الدفاع عن نفسها بابعاده عنها، كان يتوجه لعائلتها وللجيران والناس ليخبرهم بأنّ زوجته متوحشة وتعتدي عليه رغم أنها كانت تحاول الدفاع عن نفسها من الضرب الذي كان يصل احياناً الى حدّ الاغماء.

ورغم أنّ الزوجة مريضة بضيق التنفس، إلا أنه كان في كل مرة يعتدي عليها يحاول خنقها وقطع التنفس عن رئتيها إما بالضغط على فمها وأنفها أو حتى خنقها بيديه في رقبتها.

وحاولت الفتاة أكثر من مرة الحصول على الطلاق منه ولكنّ عائلتها منعتها من ذلك خوفاً من الفضيحة وبذريعة أنّ الزواج سترة للفتاة وبأنها ستدمر منزلها وحياتها إذا أصبحت مطلقة، لتقرر بالنهاية قتل زوجها والانتقام لنفسها منه بعد أنْ قام بالاعتداء عليها وضربها.

المصدر : متابعات