فيديو ممارسة الدعارة والرذيلة في السعودية

فيديو ممارسة الدعارة والرذيلة في السعودية
كتب: آخر تحديث:

حررت الاجهزة الامنية السعودية عدداً من الفتيات اللواتي وقعنّ ضحية ممارسة الدعارة والرذيلة بعد بيعهنّ وتشغيلهنّ في منازل شخصيات ثرية واغنياء في المملكة.

وتسلل عدد من الاثيوبيين ومجموعة من الشبان من جنسيات إفريقية الى البلاد بشكلٍ غير رسمي وبهجرة لا شرعية، حيث أقمن علاقات محرمة مع نساء قمنّ بادخالهنّ الى البلاد واستغلوهنّ بالعمل كخادمات داخل البيوت والمنازل وهتكوا عرضهنّ وأجبروهنّ على ممارسة الرذيلة والدعارة المنظمة رغماً عنهنّ واستفادوا من الاموال التي حصلوا عليها مقابل بيعهنّ بالفجور والمنكرات.

وكانت فتاة أثيوبية توجهت الى غرفة عمليات الامن في الطائف واستنجدت بالشرطة لحمايتها من الظلم والاستغلال الذي وضعت فيه من قبل مجموعة من أبناء جنسيتها، حيث جرى استغلالها جسدياً وبيعت للعمل داخل المنازل بطريقة مهينة وسرقوا جميع أموالها منها.

وكشفت الفتاة أنها أجبرت على ممارسة الزنا والرذيلة مع الشبان وعدد آخر من الزبائن من أجل المتعة، والذين أحضروهم لها وللفتيات اللواتي أجبرنّ بالعمل معها داخل شقة مفروشة.

وتابعت بأنّها جاءت الى المملكة بعد أنْ ضاقت من الفقر مع عائلتها لتقرر مساعدة أسرتها البسيطة بمبالغ مالية، فاتفقت معهم على دخول السعودية للعمل ولكنها فوجئت بأنها أصبحت أسيرةً وعبدة لمنْ قاموا باستغلال جسدها والتلذذ فيه عن طريق العمل بالدعارة.

وساعدت الفتاة الشرطة وأبلغتهم بمكان الشقة التي يتواجد فيها الجناة، فجرى مداهمة هذه الشقة والقبض على ستة أشخاصٍ جميعهم من الجنسية الاثيوبية ونقلوا الى التحقيق.

وعثرت الشرطة على مبلغ مالي قدر عدده بـ 22 ألف ريال سعودي وهي جميع الاموال التي حصلوا عليها مقابل اجبار النساء على العمل بمجال الدعارة وسرقة معاشهنّ بخدمة البيوت.

وأكدت الاجهزة الامنية أنها ضبطت بحوزة الرجال الستة على عقود مزورة وإقامة جرى تزويرها أيضاً وجميعهم في العقد الثالث من العمر ونقلوا الى السجن حيث من المتوقع ترحيلهم الى بلادهم.

المصدر : متابعات