قصة الشيخ محمد العريفي مع بائع أشرطة دينية

قصة الشيخ محمد العريفي مع بائع أشرطة دينية
كتب: آخر تحديث:

كشف الشيخ محمد العريفي قصة شاب بسيط يبيع محاضرات دينية تربوية يلقيها الشيخ في الشوارع للناس بعد أنْ قابله في إحدى المرات أثناء توجهه لالقاء محاضرة دينية.

وذكر العريفي أنّ الشاب لحقه وسأله عن الحكم الديني من بيع أشرطة المحاضرات التي يلقيها أمام المسلمين، فأجابه أنّ له أجر وحسنات من عند الله تعالى لأنه ينشر الفائدة والعلم والعبر والأحكام والقصص الدينية بين الناس، وبالتالي فذلك بحدّ ذاته يعتبر عملاً صالحاً عند الله، ولكنّ الشاب فاجأه وأخبره أنّ أحد الشيوخ اعتبر بيع تلك الاشرطة حرام ومن يروّج لها كافر.

وتابع أنّ الشاب حاول استدراجه في الحديث ليعرف ردة فعله عن كلام الشيخ ولكنّ العريفي رفض التعقيب على الأمر وفضل أنْ يكتفي بالصمت رغم الحاح الشاب بالسؤال، ومع اصرار الشيخ على الصمت طلب منه الشاب أنْ يعيش معهم في البلدة، فردّ عليه بأنهم أهل العلم والفكر ولا حاجة لهم به.

ولكنّ الشاب عاد وفاجىء العريفي وقال (يا شيخ قتلتهم الخلافات فيما بينهم) أي بدلاً من انشغالهم في تفسير القرآن والعلم، انشغلوا بالحديث والاقتتال ونقل الفتن، وهدف الشيخ محمد من هذا الأمر أنْ يوضح للناس أن يحفظوا ألسنهم ويكوّنوا علاقات عامة اجتماعية مع الجميع والابتعاد عن تصنيف الآخرين والحزبية.

المصدر : متابعات