خطبة الابتلاء محمد العريفي

خطبة الابتلاء محمد العريفي
كتب: آخر تحديث:

خلال خطبة الابتلاء، كشف الشيخ محمد العريفي ما يحدث عندما يقف الاشخاص المعافون أمام الله سبحانه وتعالى وما يتمنوه عندما يحاسبون ويروّن المرضى والمساكين وقد غمدهم الله برحمته.

وأكد العريفي أنّ الأشخاص المعافون الأصحاء الذين لم يصبهم اعاقة أفجعتهم على الأسرة ولا فقر أهمهم وأغمهم ولامرض أو ذيل ذل نفوسهم ووجهوهم، أهل غنى عاشوا في سعادة وأمل وابتسامة دون شقاء، إذا شاهدوا ما يفعل الله لمن أصيب بالهم والغم والشقاء عن طريق تقسيم الارزاق والأجور والثواب سيصدمون.

ويضيف أنّ الله تعالى يعطي المريض أجراً على تحمل المرض، والفقير لصبره ودعائه وتحمله على قلة المال والرزق، وأصحاب الديون الذين أصيبوا بالتعب في الدنيا، وهو ما يثير دهشة الأشخاص الأصحاء الذين تمتعوا بزينة الحياة والسعادة، فيتمنون لو أنّ الله ابتلاهم شر ابتلاء حتى يحصلوا على رحمته.

ويردد هؤلاء الأشخاص (ياربنا ياليتك أنزلت علينا أشد العذاب) وياليتك بليّتنا وأنزلت علينا الشقاء والحيلة حتى تغمرنا برحمتك ونكسب حسناتك وأجرك الذي قمت بتوزيعه على المرضى والمساكين، حتى أنهم يقولون (ياليت جلودنا قطعت بالمقاريض في الدنيا) وذلك لما يرونه من عظيم الأجر للذين ابتلاهم الله في الدنيا.

المصدر : متابعات