حوار بين شاب داعشي ومحمد العريفي

حوار بين شاب داعشي ومحمد العريفي
كتب: آخر تحديث:

خلال خطبة الشيخ محمد العريفي في جموع الشباب روى قصته بعدما تعرّف على شاب من تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) ومحاولة اقناعه أنْ يتوب الى الله تعالى.

وذكر العريفي أنْ الشاب الذي يبلغ من العمر تسعة عشر عاماً وصفه بالمرتد حسب الخطب التي يسمعها من الشيخ الداعشي الذي يخطب فيه وبأصدقائه وبناء على الأحاديث النبوية والشرع، وبأنّ دمه حلال ووجب قتله، ووصف كل من في سوريا بأنهم يستحقون القتل مهما كانوا طفلاً كبيراً وشيخاً وذلك بناء على ما يسمعه من الشيوخ في منظمته.

وأكدّ العريفي أنّ كبار القيادات في داعش يستغفلون الشباب عن طريق جهاز استخباراتي ولديهم قدرة كبيرة على التحكم في العقول، واعتمدوا على فتاوي أشخاص لا يحفظون القرآن ولا يعرفون الأحاديث الصحيحة والموضوعة، حتى أنهم جاهلون في مسائل الدين الصغيرة ورغم ذلك يجاهدون في سبيل الله.

وتابع العريفي أنْ جميع من يؤيد تنظيم داعش لا ينسبون الى العلم والفقه لأنهم ليس من أهله، وكل ما يقومون به غير موجود في الدين والسنة، وبأنهم يحضرون الآيات دون فهمها ويتبعون بعض الاحاديث الموضوعة والضعيفة التي لمْ يؤيدها العلماء والمسلمين.

ووصف أنّ السبي والقتل والدمار والتشريد الذي يشرع فيه كل من يؤيد داعش هو ليس من الدين الاسلامي وسنة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، حتى أنهم يمارسون الزنا مع نساء المسلمات المحجبات بحجة أنّ أزواجهم مرتدين وهو ما نهاه النبي الكريم.

المصدر : متابعات