صفحة غدي بشارة في الفيس بوك

صفحة غدي بشارة في الفيس بوك
كتب: آخر تحديث:

شكّر الطفل غدي بشارة الجمهور الذي وقف معه عبر موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، حيث قال أنه سيواصل مشواره حتى تحقيق اللقب بعد أسابيع.

وتابع (Thank you for the support and you should know that I do my best to answer all your messages. I love you all) مؤكداً أنّ لولا الجمهور لما كان وصل الى هذه المرحلة المتقدمة في البرنامج، وبأنه سيواصل مشواره لتحقيق اللقب ولكنّ ذلك لنْ يتحقق الا باستمرار دعم الجمهور والتصويت له خلال المرحلة الاخيرة.

وبدأ مشوار غدي بشارة الفني وهو في عمر الخامسة فقط، حيث اكتشف والده موهبته وقام بدعمه وتشجيعه على تنميتها عن طريق الغناء في الحفلات المدرسية والمهرجانات المحلية، ومن هنا استطاع الطفل حصد موهبته وشقّ طريقه نحو حلمه ليكون فنان.

وكانت أستاذة الموسيقى الخاصة به هي من أوائل من اكتشفوا هذه الموهبة الفنية، فتواصلت مع عائلته وطلبت منهم الوقوف بجانب ابنهم وتشجعيه لأنه يملك خامة صوت نادرة وقوية وجميلة ستجعله في يوم من الايام واحد من أشهر الفنانين، لتتحقق رؤية هذه المعلمة.

وقام والده بادخاله الى المعهد الموسيقي لدراسة العزف على البيانو، فأصبح خلال فترة قصيرة عالماً وملماً بالوضع الموسيقي والنوتات والطبقات مما ساعده بشكل كبير في مشواره، ليقف على المسرح لأول مرة وهو بعمر السابعة فقط وأدى أغنية نالت اعجاب الحضور.

ويعشق غدي الموسيقى الغربية وتعلّق بها منذ صغره، لذلك فهو يتقن الغناء باللغة الانجليزية أكثر من العربية وقد يكون هو السبب الذي دفع نانسي عجرم لتقرر اختياره في فريقها ليتأهل الى مرحلة النهائيات بسبب فقر البرنامج الى موهبة قوية كصوته.

يشار إلى أنّ غدي كشف لموقع ام بي سي سراً خطيراً عن حياته وسيرته الذاتية، حيث أنّ السبب الرئيسي وراء الموهبة التي يمتلكها يعود لمعلمة الموسيقى التي أحبها ووثق بفنها وصوتها، ودعمته وشجعته وأقنعته بالتسجيل في برنامج ذا فويس كيدز العام الماضي.

يذكر أنّ غدي يبلغ من العمر 11 عاما وبلده الحقيقي والاصلي هي لبنان حيث عاش فيها وولد فيها وترعرع في أرضها، وهو ينتمي للديانة المسيحية، في حين يحاول المشترك استغلال الوضع التكنلوجي بالترويج له عبر السناب شات وتويتر والانستقرام وجميع التطبيقات الالكترونية والعالم الافتراضي.

المصدر : متابعات