هان العطش والجوع يوسف ابو نعمة

هان العطش والجوع يوسف ابو نعمة
كتب: آخر تحديث:

أطلقت شركة مدائن فلسطين أغنية هان العطش والجوع للفنان يوسف ابو نعمة، تنديداً بالصمت الفلسطيني والعربي لاضراب الاسير الصحفي محمد القيق.

وتتحدث الانشودة عن الاسير الصحفي الفلسطيني محمد القيق الذي عانى ولا زال يعاني من الاضراب المتواصل عن الطعام بعد أكثر من 90 يوماً للمطالبة بانهاء ملف الاعتقال الاداري واغلاق الملف السري واطلاق سراحه للعودة الى منزله وعائلته.

وترفض مخابرات وسلطة الاحتلال قبول شروط الاسير محمد القيق الذي رأى من اضرابه عن الطعام فرصةً لاطلاق سراحه واحتضان زوجته وأطفاله الذين حرم منهم منذ شهر نوفمبر الماضي عندما اعتقل على يد قوات الاحتلال فجراً من منزله في مدينة دورا بالخليل.

ويعمل محمد القيق في تلفزيون المجد بالسعودية ويعتبر مراسلهم الميداني للاحداث الاخيرة التي شهدتها الاراضي الفلسطينية بانتفاضة القدس، فيما ترى مؤسسات اعلامية وحقوقية أنّ اعتقال القيق هو بمثابة انتهاك كبير لحقوق الصحفيين والاعلاميين وتقييداً لحريّتهم.

وقبل عدة اسابيع، عرضت مخابرات الاحتلال مقترح من أجل حلّ ملف القيق والذي يتمثل باطلاق سراحه في شهر ايار المقبل ونقله الى مستشفى المقاصد الفلسطيني في القدس من أجلّ علاجه، ولكنّ القيق اشترط توقيع اتفاقية مكتوبة تنص على اطلاق سراحه وهو ما تم رفضه.

وأقرّت محكمة الاحتلال العليا، قراراً يقضي بالسماح لعائلة القيق بزيارته في مستشفى العفولة بالداخل المحتل، ولكنّ الاحتلال رفض استصدار تصاريح الزيارة لزوجته وأطفاله رغم أنه يسأل عنهم كل يوم ويطالب بحضورهم فوراً اليه، بسبب وضعه الصحي السيء.

ومنذ اضرابه عن الطعام يرفض محمد تناول الطعام ويكتفي بشرب الماء، كما يرفض الخضوع لأي فحوصات طبية من الاطباء الاسرائيليين، وسط تاكيدات من وجود عوارض جلطة قلبية عليه.

وأعربت مصادر فلسطينية عن تخوفها من رغبة الاحتلال الاسرائيلي باستشهاد محمد القيق حتى يصبح (كبش فداء) لكل الاسرى الذين يرغبون بالاضراب عن الطعام، ومن أجل حلّ مشكلة الاضراب التي تكررت خلال العامين الماضيين، وذلك عن طريق استغلال انشغال الشعب الفلسطيني بالاحداث الاخيرة التي تشهدها انتفاضة القدس وارتقاء الشهداء بشكل شبه يومي، كما حاولت أكثر من مرة تغذيته قسرياً.

كلمات هان العطش والجوع
لنْ يسكتوا الصوت…. لنْ يكسروا القلم
فالحر لا يرضى المهانة… لا يخشى الالم
سيذكر التاريخ دوماً صاحب المجد العاري
على سطور العزّ يسمع محمد القيق
هذي العطش والجوع … الموت لا الخضوع
اتحدى اهات الوجع من بين الضلوع

المصدر : متابعات