جيناكم من فلسطين شادي البوريني وقاسم النجار

جيناكم من فلسطين شادي البوريني وقاسم النجار
كتب: آخر تحديث:

نشر الفنانين الفلسطينيين قاسم النجار وشادي البوريني اغنية جيناكم من فلسطين التي أهديت الى الشعب الجزائري كرسالة تضامن من الشعب الفلسطيني.

وكان قاسم النجار وشادي البوريني، فاجئوا الجمهور الذي جاء لمشاهدة المباراة الودية بين فلسطين والجزائر التي كانت يوم الاربعاء الماضي، بالنزول على ساحة الملعب قبل المباراة والغناء الى الشعب الجزائري اغنية تضامنية توضح مدى حب فلسطين والفلسطينيين للشعب، ومؤازرته والوقوف بجانبه ورداً على موقف الجزائريين بتشجيع فلسطين بدلاً من منتخبهم الوطني.

وكشف شادي البوريني على صفحته الشخصية بالفيس بوك قبل أيام من المباراة، أنه بصدد تقديم مفاجئة للشعب الجزائري، فيما ذكر قاسم النجار بأنّ المفاجاة تتمثل بعمل فني موحد بينهما سيتم غنائه على الملعب قبل بداية المباراة والتي اشعلت الجماهير.

وبعد انتهاء المباراة، وعد البوريني والنجار الشعب الجزائري والفلسطيني الكشف عن الاغنية والفيديو كليب الكامل لها خلال أيام، ليتم اليوم عصراً نشر الاغنية على مواقع التواصل الاجتماعي كهدية ورسالة الى كل من وقف بجانب المنتخب الوطني الفدائي من الجزائر.

ويظهر في الفيديو كليب المفاجئة التي ظهرت على اللاعبين وعلى الجمهور والمشاهدين في الاستاد الذي شهد تواجداً كبيراً لاعداد المتوافدين من أجل متابعة المباراة، بالاضافة الى الفرحة التي ظهرت على الشخصيات السياسية والرسمية الجزائرية بفعل الاغنية.

وشمل الفيديو كليب مقاطع ولقطات من المباراة التي جمعت الفريقين والتي فازت فيها فلسطين بهدف واحد دون مقابل في مباراة ودية اقيمت احتفالاً بذكرى الشهيد الذي تحتفل فيها الجزائر كل عام لاحياء ذكرى أكثر من مليون ونصف شهيد ارتقوا خلال الاحتلال الفرنسي.

ووضحت الاغنية حجم وقوة العلاقات بين الشعب الجزائري والفلسطيني سيما مع المقولة الشهيرة (نحن مع فلسطين ظالمة أو مظلومة) التي سبق وقالها وزير الاوقاف الجزائري في بداية انتفاضة القدس في شهر اكتوبر الماضي تعقيباً على التحريض ضد الشعب الفلسطيني.

وتعدّ الجزائر وشعبها من أكثر الدول التي وقفت بجانب فلسطين منذ الاحتلال الاسرائيلي قبل عشرات السنوات وحتى اليوم، ولا زالت تقدّم الدعم والمؤازرة له.

وخلال المباراة، توجه 80 ألف مواطن جزائري لمشاهدة المباراة من أجل فلسطين فقط، حيث قاموا بتشجيع المنتخب الفلسطيني الفدائي بدلاً من تشجيع المنتخب الوطني الجزائري وذلك دعماً للقضية الفلسطينية، وحملوا الاعلام واللافتات التي تؤيد الانتفاضة الحالية.

وكان أكثر عدد من المشجعين الجزائريين الذين شاهدوا مباراة وطنية سجل خلال التصفيات لكأس العالم قبل سنوات حيث وصل عدد المشجعين 40 الف فقط، في حين تضاعف العدد خلال مباراة فلسطين ليصل الى 80 الف.

كلمات جيناكم من فلسطين
جيناكم من فلسطين يا جزائر نور العين
نحن شعب الجارين بنحبك يا الجزائر
جزائر حرة وأبية ما تنسى القدس العربية
من فلسطين التحية … يا شعب وارض الجزائر
يا جزائر الثوار يا بلد الشهداء الابرار
من أرضك ابوعمار أعلن دولتنا الياسر
حبك يجري بالوريد شعبك معنا وما هو بعيد
أرض المليون ونص شهيد تحية للشعب الثائر
ارجع للتاريخ واقرا جميلة بوحيرد حرة
ثائرة وتعرفها الثورة حيي ابطالك يا الجزائر
مع فلسطين احنا دومة
ظالمة ولا مظلومة فلسطين بقلب الجزائر
عبد القادر احنا نحبك يلي درب الثورة دربك
شعبنا اخوة مع شعبك يرحم روحك عبد القادر

المصدر : متابعات