الحلقة السادسة النجم الصغير في لبنان

الحلقة السادسة النجم الصغير في لبنان
كتب: آخر تحديث:

استكمالاً لمشوار النجم الصغير في لبنان، وبالحلقة السادسة منه استمعت اللجنة الى المواهب الطفولية السورية للاطفال المقيمين واللاجئين.

وبسبب الاوضاع السياسية السورية المحلية، أعلنت اللجنة أنها لن تستطيع الذهاب الى سوريا من أجل الاستماع الى أصوات الأطفال ضمن جولة السفر للبحث عن المواهب، وهو ما شكل صدمةً للعديد من الاطفال السوريين داخل الحدود، ولكنّ الادارة كشفت أنها ستستمع للمواهب في الدول التي تشهد توافداً للسوريين كالاردن ولبنان وباقي الدول العربية.

وكان الطفل عبد الله أول المتقدمين الى اداء المواهب، واستطاع التاهل الى المرحلة المقبلة من البرنامج، فيما شارك العديد من الاطفال بمواهب مختلفة كالطفل فايز التكرلي ومحمد عدي ويوسف وكاع ولكنهم فشلوا بالتأهل الى المرحلة التالية وغادروا المسابقة.

ونجح وائل الرز بالتاهل الى المرحلة الثالثة، ورغم ذلك قدمت له اللجنة بعض النصائح ليعمل بها خلال اختياره الانشودة التي سيؤديها مرة أخرى بنهاية الحلقة ليتم اختيار صوتين فقط من بين جميع المواهب الذي سيتم سماعها، مع العلم أنّ معظم هذه المواهب انشادية.

أما الطفل ثائر جنيد، فقد أدى اغنية انشادية وهو مغمض العينين معتبراً أنه يرتاح بأداء الاغنية في هذا الامر، ولكنّ اللجنة انتقدت ذلك وطلبت منه أداء أغنية أخرى وهو مفتوح العينين، فوجدت بأنّ أدائه أفضل وقدمت له نجمة فضية بشرط أنْ يستطيع التحضير لشيء قوي ينافس المشتركين.

وغنى الطفل فارس القسيم اغنية ابكي على شام الهوى، فعلق بلال الكبيسي على صوته بانه جميل جداً ولكن عليه الغناء بشكل اقل هدوء واعطاء قيمة للاغنية الي يغنيها سيما أنّ لديه باور كثيرة ولكنّ توتره وقلقه أثر على أدائه بشكل سلبي وأنْ يغني مع الشعور باحساس الاغنية.

وفي نهاية الحلقة تأهلت مها العزو وعبد الرحمن الى بيروت من أجل المشاركة في الحلقات المباشرة في البرنامج، وطلبت منهم اللجنة التدريب بشكل جيد من أجل المنافسة.

المصدر : متابعات