بيت جدي جنى مقداد

بيت جدي جنى مقداد
كتب: آخر تحديث:

لطالما كانت القدس والقضية الفلسطينية حاضرة في أناشيد طيور الجنة التي كان آخرها عمل فني مشترك بين الطفلة جنى مقداد ووالدها مدير إدارة القناة الاستاذ خالد مقداد بعنوان بيت جدي.

وتروي الأنشودة قصة عائلة فلسطينية تعيش في مدينة القدس وتعاني من بطش الاحتلال الذي يحاول سرقة البيت والشجر، في حين أنّ الجد وهو ربّ الاسرة مصر على البقاء في بيته وعدم التنازل عن شبر واحد منه حتى لو كلفه ذلك حياته وروحه، لأنه يرفض بيع بيته الذي عاش طفولته وحياته فيه.

وتصف جنى مقداد مدى بساطة البيت وقدامته، إلا أنّه يعد بالنسبة لأسرتها وعائلتها قصراً كبيراً لن يتخلوا عنه وذلك بسبب مكانه الذي يقبع فيه بمدينة القدس المحتلة القديمة بالقرب من باب العامود وهو ما يجعل جدها يتمسك به ويرفض بيعه لو بكنوز الدنيا.

كلمات بيت جدي جنى مقداد
فى القدس بيتك ياجدى مابنبيعه بملايين
على اسواره غفيت وردة غطاها غصن الياسمين
وبريشة احلى عصفورة رح نرسمله احلى صورة
تمسكها طفلة صغيورة وتوريها للحلوين
ياجدي ياجدى ياجدي يايا جدي
فى بيتك ياجدي حكاية عن بيت وشجرة وانسان
على بابه محفورة اية اول صورة الرحمن
يوميا هالناس تشوفك وانت بتستقبل ضيووفك
بيتك هالمبنى بكفوفك النا النا ليوم الدين
بيتك بنعرفة مكانوا فى اول باب العمود
لون العزة فى حيطانة بيتك عنوان الصمود
مهما طال الزمن وطول من بيتك والله مانرحل
بكنوز الدنيا مايتبدل بكنوز الدنيا مابنبيعه بملاين
مابيبيعه بملايين مابنبيعه بملاين مابنبيعه بملاين

المصدر : متابعات