انشودة سيرة القسام

انشودة سيرة القسام
كتب: آخر تحديث:

أصبحت أنشودة سيرة القسام الأغنية الرسمية لكتائب عز الدين التي قامت بانتاج الانشودة وتعديلها على برامج المونتاج بوضع مقاطع من العرض العسكري الاخير وبعض انجازات المقاومة.

وتنقل الاغنية سيرة القسام منذ تأسيسها وحتى اليوم والمنهج الذي تسير عليه (الجهاد) والموت في سبيل الله عن طريق المقاومة ومحاربة الاحتلال في عقر داره والعمليات الاستشهادية، كما توضح مدى صمود القساميين وصفاتهم والمبدأ الذي يتبعونه وهو رفض الخضوع والذل والتوجه الى طريق المفاوضات لأنّهم يؤمنون أنّ الكفاح المسلح والمقاومة هي الطريق الوحيد لتحرير الوطن.

وتوضح مدى ارتباط جند القسام بالقرآن الكريم والسنة النبوية التي يعتبرونها النهج الذي وجب عليهم اتباعه واستخلاص العبر والدروس منه، بالاضافة الى مدى ثقتهم بالله تعالى وقدرته وعجائبه في تحقيق النصر المرتقب على الاحتلال في غزة والقدس والضفة الغربية كما حقق الانتصار في عهد صلاح الدين.

كلمات سيرة القسام

انا لا أقيل وأستقيل ، ، أقول ما قال الأسود
أنا من كنانة سيد الثقلين صاروخ جديد
وعلى الزناد أصابعي ، ، فإذا إنطلقت فلا أعود
لا ينقص الأجل المسمى ، ، في الكتاب ولا يحيد
أنا من بني الإسلام ، ، إن عز النصير فلا أحيد
أنا من بني القسام ، ، إن ماد الجبال فلا أميد
وكتائب القسام جيش ، ، أجرهم زند يسود
أنا للسماء بسورة الأنفال ، ، ترفعني الصلاة
إقرأ علي وصية الصديق ، ، يرويها الثقات
خض بالحسام الموت ، ، توهب يا بني لك الحياة
دعني من الدنيا ، ، فـ بالفردوس قد حدت الحداة

من قادسيتنا إلى حطين ، ، كالجبل الرفات
وبعين جالوت الطواحين الضخام مجلجلات
نصر من الله ووعد ، ، سيفنا هزم الطغاة

شدوا علي حزامي المحشو بالموت الزؤام
زيدوه عشر قنابل ، ، فاليوم يوم الإنتقام
هذا الحزام به تضاء الشمس في غسق الظلام
أشوي به في النار من بنوا الكنيست من عظامي

هذا جوادي الفحل ، ، أمسح وجنتيه من الغرام
فحل تعوذ منه جن الأرض من قبل الفطام
يحكي جهنم حين يصهل في القطيع بلا لجام

الله أكبر ها هنا ، ، نتوسط الصيد الثمين
نتلوا الشهادة تهامسا ، ، يارب فإجعلهم طحين
يارب فأحبوا الآخرين كما حبوت الأولين
والسابقين الأولين وأصدق الثقلين دينا
وأمنن علينا بأن نقبل كف خير العالمين
ونرى البدور المصطفين على الخلائق أجمعين
وأعد فلسطين لنا والقدس والأقصى الحزين.

المصدر : متابعات