البرازيل تعاني من أزمة مالية

البرازيل تعاني من أزمة مالية
كتب: آخر تحديث:

حذرت الحكومة البرازيلية من تردي الوضع الاقتصادي نتيجة الأزمة المالية التي تمر بها البلاد، معرباً عن تخوفه الشديد من أنْ تصبح بلاده بوضع سيء كالذي تمر به اليونان.

وتعاني البرازيل من أزمة الفساد المالي والسياسي بالاضافة الى انخفاض اسعار السلع والمشتريات عدا عن الازمة والمشاكل السياسية التي توضح مدى خطورة الوضع المادي الذي من الممكن أنْ تمر به البلاد خلال الفترة القادمة، مما يضطرها لزيادة نسبة الضرائب على التجار والسكان ولكنهم يحتجون على ذلك.

وقوبلت ضريبة التحويلات التي فرضها الائتلاف الحاكم بنسبة تبلغ 0.38% من قيمة المعاملات بسخط وغضب شديد على الحكومة، حيث لا تحظى هذه الضريبة بأي قبول أو شعبية وهو ما اضطر الكونغرس البرازيلي لالغائها قبل سنوات ولكنّ الحكومة عادت وثبتت قانون دفعها لمحاولة سد العجز المادي الذي تمر به.

وتشير التقديرات أنّ العجز الذي تمر به البرازيل سيصل العام المقبل الى 80 مليار ريال أي ما يعادل 22 مليار دولار أمريكي في حال لم تتوفر عائدات جديدة فيما سيتقلص الناتج المحلي الاجمالي بشكل كبير، علماً أنّ الاقتصاد يعاني من ركود هو الأسوأ منذ ست سنوات لأسباب عديدة أهمها الأزمة السياسية.

المصدر : متابعات