الوضع الاقتصادي في غزة بتدهور مستمر

الوضع الاقتصادي في غزة بتدهور مستمر
كتب: آخر تحديث:

حذرت الأمم المتحدة من التدهور المستمر للوضع الاقتصادي في غزة بسبب الحصار المفروص على القطاع منذ ما يزيد عن ثماني سنوات، مؤكدةً أنها ستصبح غير قابلة للعيش في حلول عام 2020.

وأوضح التقرير أنّ الوضع الاقتصادي وارتفاع مستوى الفقر والاكتظاظ السكاني الكبير سيؤدي لجعل غزة منطقة غير قابلة للعيش والسكن بحلول عام 2020، محذراً من انفجار المنطقة والكارثة الانسانية التي ستودي بحياة الفلسطينيين المحاصرين نتيجة نقص الغذاء والدواء والطعام وباقي الأساسيات التي تليق بالعيش الكريم.

وساهم الحصار لارتفاع نسبة الفقر والبطالة بشكل كبير فيما تؤكد الاحصائيات أنّ أكثر من نصف الشعب الفلسطيني في غزة يقبعون تحت خط الفقر، كما ساهمت الحروب الثلاثة التي خاضها الشعب الفلسطيني لتردي الوضع الاقتصادي بسبب الدمار الهائل في البنية الاقتصادية والمنزلية والسكانية وتدمير الممتلكات والمنشآت الخاصة.

وخسر آلاف المواطنين رزقهم ومالهم ومصدر دخلهم الوحيد عن طريق القصف العشوائي الذي قامت به قوات الاحتلال سيما في الحرب الأخيرة، بالاضافة الى تدمير البيوت مما اضطر العديد من السكان للجوء الى بيوت الأجار التي تعتبر باهظة الثمن بشكل كبير ليشكل عبئاً آخر على رب الاسرة.

ورغم جهود الاعمار ومحاولة ترميم ما دمرته الحرب لكنّ هذه الجهود تبقى شحيحةً بشكل كبير في ظل تقاعس الدول المانحة بتقديم والايفاء بالوعود التي قدمتها للحكومة الفلسطينية بالاضافة الى منع سلطات الاحتلال ادخال مواد البناء.

المصدر : متابعات