مخاطر انهيار الاقتصاد العالمي

مخاطر انهيار الاقتصاد العالمي
كتب: آخر تحديث:

حذر صندوق النقد الدولي من مخاطر استمرار انهيار الاقتصاد العالمي خلال العام الحالي في ظل الازمة المالية التي تعيشها دول العالم منذ عدة أعوام.

وذكر نائب مدير الصندوق الدولي ديفيد ليبتون أنّ هناك آراء سياسية لخبراء في المجال الاقتصادي أنّ السياسيون وأصحاب القرارات السياسية بالعالم قاموا باستنفاد واستهلاك جميع الخيارات المتاحة أمامهم لدعم الاقتصاد، وقد يكونوا فقدوا القدرة على إدارة الازمة المالية التي تعيشها الحكومات العالمية الامر الذي تسبب بزيادة الخسارة والتخوف من الانهيار.

وتابع ليبتون خلال مؤتمر صحفي عقدته الجمعية الوطنية لاقتصاد الاعمال مساء الثلاثاء الماضي، أنّ السياسة القيادية والحكومية لاصحاب القرارات باقتصاد الاعمال كالإنفاق الحكومي وتخفيض الضرائب عليه أنْ يكون من أولى أولويات الرؤساء والوزرات بالحكم.

وذكر أنّ زيادة النمو والعبىء الكبير الذي ينتج عنه يجب أنْ يتحمله الدول الاقتصادية المتقدمة التي لديها مجال مناسب وكبير بالمناورة المالية المتاحة من أجل حل المشكلات والصعوبات التي يمر بها القطاع الاقتصادي ومن أهمها خطر الانهيار الاخير.

وكشف ليبتون أنّ الحل الانسب لمواجهة خطر الانهيار يتمثل بالقادة والرؤساء أنفسهم عن طريق زيادة جهودهم وقواهم وتقديم الحوافز المالية والنقدية بالاضافة الى تطبيق الاصلاحات الهيكلية الضرورية من أجل دعم النمو الاقتصادي في جميع المجتمعات بالعالم.

أما بما يتعلق بتوقعات صندوق النقد الدولي وربطه بالاحداث الاخيرة، فقد ذكر أنّ المشكلة الرئيسية هي بالنمو وبسحب رؤوس الاموال من الاقتصاد الناشىء بالدول النامية والبسيطة بالاضافة الى الانكماش الحادّ بالتجارة العالمية وتزايد خطر الانهيار في كل يوم.

وتعتبر مشكلة انخفاض الاسعار حول العالم والاسواق المالية المضطربة والانخفاض والتقلب بالبورصة العالمية، وانخفاض اسعار النفط العالمي قد ساهم بشكل أساسي ورئيسي بمشكلة الازمة المالية للقطاعات الحكومية الاقتصادية الدولية في ظل ارتفاع الفقر والبطالة.

يشار الى أنّ ليبتون ذكر أنه يجب على الاقتصاد العالمي والدول المتقدمة الالتزام بانعاش روح العمل الجريء والتعاون الذي تتميز به السنوات الثلاثة الاولى من جهود الانعاش.

المصدر : متابعات