رفع اسعار المياه والطاقة في مصر

رفع اسعار المياه والطاقة في مصر
كتب: آخر تحديث:

قررت الحكومة المصرية رفع اسعار المياه والطاقة نهاية الشهر الحالي وسط سعادةٍ من موزعي الطاقة ورجال الاعمال، وغضب شديد من المواطنين المصريين.

وكان رئيس الوزراء المصري شريف اسماعيل كشف أنّ حكومته ستضطر الى اتخاذ اجراءات صعبة جداً ولكنها ضرورية من أجل حلّ مشكلة التراجع الاقتصادي الحالي، حيث ستتمثل هذه الاجراءات برفع سعر المياه والطاقة والكهرباء والتي بدورها سترفع البضائع والمواد الغذائية والتموينية وسط مطالبات بزيادة المعاشات في حال جرى رفع الاسعار.

وتوقعت وسائل الاعلام المصرية رفع رواتب الموظفين والمعاشات وتوفير المواد التموينية لمستحقي الدعم، وذلك في حال جرى رفع قيمة الاسعار لمختلف الاصناف.

وكان أحمد شيحة، رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة التجارية، ذكر أنّ المشاكل الاخيرة بين الشعب والحكومة تتمثل بمنع استيراد السلع ورفع الجمارك عليها مما يجعل المستهلك يتحمل الكثير من الاعباء، متابعاً أنّ أكثر من 75% من الشركات في مصر هي أجنبية.

وتابع أنّ هناك مشاكل وتنافس وصراع بين المستوردين والمحتكرين وأنّ رفع الاسعار وفرض ضرائب وجمارك على البضائع لا يصب الا بمصلحة المحتكرين الذين لا يريدون للمنتوجات الوطنية والشركات المحلية بالاستحواذ على القطاع الاقتصادي والصناعي في مصر.

وكشف أنّ 100 عائلة فقط في الاراضي المصرية تمتلك شركات ومصالح اقتصادية في مجال الصناعة والتجارة والاتصالات والاسمنت والبورصة، في حين أنّ باقي الشركات هي أجنبية.

ومنذ ثورة 25 يناير قبل 5 سنوات، تراجع الاقتصاد المصري بشكل كبير وارتفعت نسبة الفقر والبطالة وبات الوضع المعيشي والاقتصادي سيئاً جداً سيما أنّ الثورة قامت بفرز الطبقات الاجتماعية ليصبح هناك شرخ كبير بينهما، بمعنى أننا نجد عائلات ثرية غنية جداً، وعائلات فقيرة لا تجد قوت يومها.

ويشتكي المواطنون المصريون من الوضع المعيشي مؤكدين أنهم منذ 5 سنوات وحتى اليوم يعيشون ظروف صعبة بلا غذاء أو ماء أو مأكل أو مشرب.

المصدر : متابعات