أمريكا تعترف بتباطؤ الاقتصاد

أمريكا تعترف بتباطؤ الاقتصاد
كتب: آخر تحديث:

كشف المكتب الاحتياطي الفيدرالي البنك المركزي الأميركي أنّ الاقتصاد الامريكي تباطىء العام الماضي ولا يزال يتباطىء بنسبة بلغت 7 أعشار بالمئة.

وأكدّ البنك المركزي أنه على الرغم من تباطؤ النمو للاقتصاد المحلي الا أنّ معدلات التوظيف زادت بشكل كبير العام الماضي وقلّ معدل البطالة في البلاد وهو ما يعدّ أمراً مطمئناً على الصعيد العام، كاشفاً أنّ السبب الرئيسي وراء التباطؤ يعود الى اسباب قد يكون لها علاقة باسعار النفط التي تنخفض يوماً بعد يوم، الامر الذي دفع البنك لاعلان رفع سعر الفائدة على الدولار.

وذكر البنك أنّ المستهلكين أصبح انفاقهم بتراجع مستمر في ظل انخفاض الاستثمار في مجال الطاقة، حيث أنّ رجال الاعمال أصبحوا يتخوفون من تذبذب أسعار النفط الكبير والذي أدى لخسارة كبيرة في هذا القطاع العام الماضي في شكل هو الاخطر منذ عشر سنوات.

كما أنّ انخفاض البحث عن ابار النفط واستكشاف الطاقة واستخراج البترول بنسبة بلغت الى 38.7 في المئة، وهي نسبة قليلة جداً لما وصل اليه قبل عامين حيث قدر بـ 47% أي ما يعادل ثلث ما كان عليه سابقاً وذلك بفعل تخوف العاملين في ذلك المجال من الاسعار.

وأضاف البنك أنّ معدل الاستثمار في الطاقة قلّت نسبته 35% خلال عام 2015، وهو الانخفاض الاسوأ الذي تمر به البلاد منذ أكثر من 30 عاماً في 1986.
ورغم ذلك الا أنّ الاقتصاد نما قليلاً بمعدل 2.4 في المئة خلال عام 2015، وسط توقعات بزيادة النمو وتحسنه وازدهاره ولكن في الربع الاخير من العام الحالي.

يشار الى أنّ الاقتصاد العالمي مرّ بأزمة مالية كبيرة جداً خلال العام الماضي الذي يعتبر الاسوأ في المجال الاقتصادي بسبب المجاعات وانخفاض معدل الطلب واسعار النفط.

المصدر : متابعات