انفتاح الاقتصاد الايراني بدعم أمريكي

انفتاح الاقتصاد الايراني بدعم أمريكي
كتب: آخر تحديث:

في خطوةٍ استثنائية، تستعد الولايات المتحدة الامريكية الافراج عن مئات الملايين من الدولارات المحتجزة والمجمدة لتحويلها الى الحرس الثوري الايراني مما ينذر بانفتاح اقتصادي.

وتعتبر هذه الاموال طوق نجاةٍ الى ايران التي عاني من هبوط كبير في الاقتصاد المحلي بسبب المبالغ الكبيرة التي تتكبدها في الحرب السورية ودعم النظام السوري بالمال والعتاد العسكري، بالاضافة الى أزمة النفط العالمية وانخفاض أسعاره الذي أثر سلباً على الاقتصاد الايراني، فبات مهدداً بالتهاوي والسقوط بفعل هذه العوامل، ولكنّ هذه الاموال من شأنها حل المشكلة المالية.

ومع دخول الاتفاق النووي الايراني مع امريكا حيز التنفيذ، أعلنت الدول الغربية عن رفع العقوبات الاقتصادية عن ايران مما ساهم بتقليل الازمة الاقتصادية دون القضاء عليها بشكل كامل بسبب معاناته من شلل بعدة قطاعات من بينها المعاملات المادية والمالية.

وخلال العام الماضي عانى العالم من تراجع أسعار النفط وهبوطه، مما سبب بتدمير الاقتصاد الايراني الذي يعتمد بشكل كبير على عائدات النفط، وتأثره بالنمو لم يتجاوز 4. 5 في المئة في 2015، ورغم توقعات الخبراء بتصاعد أسعاره وعودته الى ما كان عليه الا أنّ خوف الحكومة لا زال قائماً.

وتحدثت وسائل الاعلام الامريكية أنّ ايران اليوم بات بمقدورها التمتع بأكثر من 50 مليار دولار أمريكي والتصرف بها بعد أنْ جرى ايقاف قرار تجميدها.

المصدر : متابعات