محمد سعد يتحرش بهيفاء وهبي

محمد سعد يتحرش بهيفاء وهبي
كتب: آخر تحديث:

تسبب الفنان المصري محمد سعد بفضيحة لهيفاء وهبي بعدما قام بالتحرش بها وحملها على المسرح خلال حلقة برنامج وش السعد على فضائية ام بي سي.

وخلال الحلقة وبالنهاية، حمل محمد سعد هيفاء وهبي خلال أدائها الاغنية الختامية من البرنامج ليظهر أجزاء من جسدها بشكل مثير مما تسبب بموجة من الغضب والتوتر والانتقاد بين الحضور والمشاهدين الذين أبدوا اسيتائهم من هذا المشهد الذي لا يتناسب مع طبيعة البرنامج والمشاهد، سيما أنه مخصص للمشاهدة العائلية الامر الذي زاد من حدة الاتهامات لهيفاء.

وحاول المخرج تدارك الموضوع من خلال اطفاء الانوار في المسرح، والابتعاد عن الكاميرا بعيداً عن وهبي وسعد، ولتختتم الحلقة بشكل مفاجىء، ولكنّ هذه الخطوة لمْ تجدي نفعاً مع الجمهور الذي انتقد بشدة هذا الموقف مطالبين باعتذار رسمي من الطرفين.

وكشفت وكالة إرم نيوز الاخبارية، أنّ وهبي اعترضت على موقف سعد ووبخته في الكواليس بشكل قاسي وبلهجة شديدة بسبب حملها على المسرح بالاضافة الى بعض الأمور الاخرى في الحلقة التي لم يكن قد اتفق معها عليها كوقت التسجيل والمبلغ المتفق عليه.

وتحدثت وهبي مع سعد بنبرة شديدة وسيئة بسبب تحرشه بها، مضيفةً أنّ موقفه كان بغاية الاحراج مضيفةً أنّ الحلقة مخجلة جداً وبأنّ نجم في مكانته الاعلامية والفنية لا يجوز أنْ يقوم بهذه الافعال سيما أنّ مشاهديه يمثلون قاعدة جماهيرية كبيرة للوطن العربي من بينهم أطفال.

وذكر الموقع أنّ وهبي لم تكن تعرف بشكل مسبق عن سيناريو الحلقة، وجاءت للتصوير والتسجيل بوقت متأخر وهي تظن أنّ طابع الحلقة كوميدي على شكل مقالب، ليخبرها أحد العاملين أنّ فكرة البرنامج تعتمد على شو مسرحي أمام عدد من المشاهدين.

وعاكس سعد هيفاء وهبي بجرأة كبيرة وتحرش بها أكثر من مرة مما دفعها لتشعر بالقلق الشديد وعدم الراحة لتتوجه الى مكان الانتاج وتطلب انهاء الحلقة بذريعة أنها ستتوجه الى تسجيل أغنية جديدة وبأنها لا تملك الوقت الكافي لاكمال ما تبقى من الحلقة.

وطالبت هيفاء من محمد سعد مونتاج الحلقة بشكل تام، لأنها تشعر أنّ ما حدث يعتبر زيادة عن الحدّ المسموح سيما بما يتعلق بالسخرية التي تحولت الى تحرش.

وأرادت الفنانة اللبنانية الحصول على مبلغ 150 ألف دولار عن الحلقة بعدما كانت قد اتفقت على 10 الف دولار فقط، بسبب الوقت الكبير الذي استغرقه التصوير الا أنّ شركة الانتاج رفضت ذلك.

المصدر : متابعات