الصفحة الرسمية ميرنا حنا على الفيس بوك

الصفحة الرسمية ميرنا حنا على الفيس بوك
كتب: آخر تحديث:

الطفلة العراقية ميرنا حنا تعرضت لتهديدات ومضايقات عبر موقع الفيس بوك والسوشل ميديا من قبل تنظيم الدولة الاسلامية داعش مما جعل عائلتها تقرر البقاء في بيروت.

قصة حياة ميرنا وتفاصيل حياتها وسيرتها الذاتية قد تكون تعيسة قليلاً ومأساوية، حيث قررت عائلتها خلال اسبوع واحد فقط من ترك وطنها وبلدها وجنسيتها العراقية، لتسافر الى لبنان عقب تهديداتٍ تلقاها والدها بخطف ابنته على يد تنظيم الدولة الاسلامية داعش، الامر الذي دفعه للسفر بشكل مفاجىء وترك بلاده والاستقرار في لبنان لحين محاولة حل الازمة التي وقع بها.

وخلال تقريرٍ لقناة ام بي سي، أكدت ميرنا أنها باتت اليوم تشعر بالخوف الشديد والتوتر والقلق رغم أنها تعيش في لبنان بمكانٍ آمن، وذلك لأنّ العراق تشهد اموراً متصاعدة يوماً بعد يوم.

وتابعت أنه على الرغم من الحرب والدمار الا أنّ اصوات الطيور والعصافير في العراق جميلة، مما زاد قلقها وتوترها بسبب عدم استطاعتها مغادرة الوطن والعيش خارجه ولكنها مضطرة على ذلك عقب التهديدات التي تلقتها أسرتها وذلك خوفاً على حياتها من التنظيم.

وميرنا تبلغ من العمر 12 عاماً وهي تنتمي للديانة المسيحية وتقيم بالعراق منذ ولادتها، وتعتبر من الاطفال الفعالين على موقعي تويتر والانستقرام حيث أنها تستخدم الموقعين ولديها صفحة خاصة تنشر عليها كل صورها وآخر الاخبار التي تتعلق بها لمشاركتها مع جمهورها.

وقدمت ميرنا على المسرح أغنية موال البارحة في الحلم للقيصر كاظم الساهر، الذي استطاع اقناعها بأنْ تنضم الى فريقه وتصبح واحدة من الفريق الخاص به.

وتأثر الفنانون والرأي العام العربي بقصة ميرنا واضطرارها مغادرة وطنها، من بينهم الفنانة شذى حسون التي أعربت عن تضامنها الكامل مع الطفلة وتمنت أنْ تعود الى بلادها في اقرب فرصة.

المصدر : متابعات