الفنان أحمد مالك وقصة الواقي الذكري

الفنان أحمد مالك وقصة الواقي الذكري
كتب: آخر تحديث:

شهرةً كبيرة لم يتوقعها الفنان المصري الشاب الصاعد أحمد مالك بعدما قرر التعبير عن رأيه بذكرى ثورة يناير باهداء الجيش المصري والعسكر واقي ذكري.

وكان أحمد مالك ومراسل برنامج ابلة فاهيتا شادي ابو زيد صوروا فيديو قصير ليعبروا فيه عن رأيهم بذكرى ثورة يناير، ظهر فيه الشابان وهما ينفخان الواقي الذكري ويوجهون رسالة الى الشرطة والجيش المصري فاعتبر هذا الامر بأنه شيء لا اخلاقي ويهين العسكر والشرطة وقدمت عدة أطراف شكاوي قانونية وقضائية ضدهما لاعتقالهما واتهامهما بالاهانة الى رموز الدولة.

وجاء هذا الفيديو الساخر بعد اعلان الشرطة عن الاستنفار ورفع درجة التأهب من أي أعمال عنف ومظاهرات متوقعة من حركة 6 اكتوبر والاخوان المسلمين تزامناً مع ذكرى سقوط حكم مبارك وثورة الخامس والعشرين من يناير قبل أربع سنوات.

وقام شادي وأحمد بنفخ الواقي الذكري على شكل البالونات المخصصة للأطفال وقاموا بتوزيعها على رجال الشرطة والاجهزة الامنية المنتشرة في الشوارع، وخاصةً في ميدان التحرير، وصوروا ذلك ونشروا الفيديو على حساباتهم الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي.

ولكنّ هذه الخطوة جاءت عكس التوقعات، حيث عرضت الاثنين الى هجومٍ كبير من وسائل الاعلام المصرية والقنوات التلفزيونية التي عارضت هذا التصرف وانتقدته بشكل كبير.

وتحول الواقي الذكري في مصر بين ليلة وضحاها الى قضية رأي عام، الجميع يتسائل عن السبب بنشر الفيديو والهدف منه وسط مشاهدات كبيرة تجاوزت الثلاثة ملايين.

وبسبب الانتقادات، أصدرت ادارة برنامج أبلة فاهيتا بياناً صحفياً ذكرت فيه أنّ جميع تصرفات المراسل شادي خارج اطار البرنامج لا دخل له بشكل أو بآخر بالقائمين عليه، وذلك بعدما رفض شادي الاعتذار رسمياً عن هذا التصرف معتبراً أنه لن يتراجع عما قام به من تعبير عن الرّأي.

ودافع العديد من الفنانين عن شادي وأحمد بهذا التصرف من بينهم الفنانة المصرية نيللي كريم التي طالبت بعدم الاساءة اليهما لأنها تعرفهما جيداً وتعرف طيبة قلبهما.

المصدر : متابعات