جندي اسرائيلي يكسر أنف أسير فلسطيني

جندي اسرائيلي يكسر أنف أسير فلسطيني
كتب: آخر تحديث:

تعرض أسير فلسطيني لاعتداء في أقبية التحقيق على يد جندي اسرائيلي أثناء نقله الى الغرفة التي يتم التحقيق فيها معه مما أدى الى كسرٍ في أنفه ورضوض بمختلف أجزاء جسده.

ونُقل الخبر على لسان موقع (والاه) العبري، والذي تحدث عن قيام جندي اسرائيلي بالاعتداء على أسير فلسطيني أثناء نقله حيث أراد الجندي عصب عين الاسير مما أدى الى مناوشة كلامية بين الاثنين انتهت بقيام الجندي بالهجوم على الشاب الفلسطيني وضربه ضرباً مبرحاً ليسقط على الأرض وقد كسر أنفه وأصيب برضوض بمختلف أنحاء جسده.

وذكرت مصادر حقوقية أنّ الجندي لم يراعي أنْ الأسير مقيّد اليديّن والقدمين فانهال عليه بالضرب المبرح بشكل وحشي على مختلف أنحاء جسده ليتسبب بكسر أنفه، فنقل الى المستشفى ولا زال يرقد هناك لتقديم العلاج له نتيجة رضوض العضلات والعظم التي أصيب بها من شدة الضرب، فيما ذكر الموقع أنّ قوات الاحتلال أوقفت الجندي عن العمل وعرضته للتحقيق والاستدعاء.

ويتعرض الأسرى الفلسطينييون لظروف صعبة من سلطة السجون وحكومة الاحتلال سواء في أقبية التحقيق وحتى في السجون الاسرائيلية كالضرب والاعتداء والتنكيل بشكلٍ يتعارض مع القانون الدولي، ويحذر حقوقيون من انتهاكات صارخة لحقوق الاسرى سواء في انعدام الكرامة والحياة الانسانية في السجون الاسرائيلية أو أثناء التحقيق كالتعذيب والشبح والحرمان من الطعام والنوم لفتراتٍ طويلة.