نجاة 6 عمال فلسطينيين من الغرق بنفق بغزة

نجاة 6 عمال فلسطينيين من الغرق بنفق بغزة
كتب: آخر تحديث:

أنقذ الدّفاع المدني الفلسطيني 6 عمال فلسطينيين من الغرق بأنفاق على الحدود بين قطاع غزة ومصر بعد أنّ قام الجانب المصري باغراق هذه الانفاق بالمياه المالحة.

وأغرقت السلطات المصرية النفق بالمياه المالحة وفقد الاتصال مع 7 عمال يعملون بالمجال التجاري وتهريب البضائع على الحدود، وبعد عدة ساعات أعلنت مصادر اعلامية فلسطينية محلية عن انقاذ 6 من العمال في حين لا يزال الاتصال مفقوداً مع الشخص السابع الذي لم يستطيعوا انقاذه حتى اللحظة وسط تخوف من أنْ يكون غرق جراء ضخ المياه.

وتبذل الطواقم الصحية الفلسطينية والدفاع المدني جهوداً حثيثة من أجل انقاذ الشاب الذي لمْ تعرف هويته حتى اللحظة، في حين ذكرت وسائل اعلام محلية أنّ الجيش المصري قام صباح اليوم بضخ كميات كبيرة من المياه المالحة في أحد الانفاق التجارية مما أدى الى غرق عدد من العمال.

ومنذ شروع الجيش المصري باغراق الانفاق التي تربط الحدود المصرية مع قطاع غزة، يحاول العمال الفلسطينيون ترميم هذه الانفاق واعادة بنائها مرة أخرى في تحدي للموت والغرق من أجل البحث عن الرزق ومعيشة ملائمة وحياة كريمة وقوت ليومهم.

ويعاني قطاع غزة من حصار اسرائيلي ومصري منذ ما يزيد عن 10 سنوات الامر الذي تسبب بأزمة اقتصادية خانقة وتدمر الحياة التجارية سيما بعد الحروب الثلاثة التي دمرت القطاع بشكل شبه كامل فازداد معدل الفقر والبطالة والحالة الاقتصادية السيئة.

ويرى العمال الفلسطينييون الذين يعملون بأنفاق غزة أنّ هذه الانفاق هي مصدر رزقهم وقوتهم من أجل تهريب البضائع التجارية التي تمنع من دخول القطاع بسبب اغلاق السلطات الاسرائيلية للمعابر الحدودية وتحديد عدد معين للبضائع وتقييد دخولها عبر معبر كرم ابو سالم.

الجدير بالذّكر أنّ السلطات المصرية تدعي باغراق الانفاق أنها تحمي حدودها وأرضها من تسلل الفلسطينيين الى الجمهورية، حيث سبق واتهم الاعلام المصري والحكومة، الغزيين بأنهم المسؤولين عن التفجيرات التي تشهدها سيناء رغم تبني أحزاب مقربة من داعش للتفجيرات.

المصدر : متابعات