فيديو محمد القيق يتألم في المستشفى

فيديو محمد القيق يتألم في المستشفى
كتب: آخر تحديث:

نشرت وسائل اعلام فلسطينية فيديو مؤثر للاسير المضرب عن الطعام محمد القيق وهو يتألم ويبكي داخل غرفته في المستشفى في اليوم 83 من اضرابه عن الطعام.

وظهر في الفيديو محمد على سريره في المشفى وهو يصرخ ويتألم من شدة التشنجات وآلام الصدر والقلب التي يعاني منها منذ عدة أيام، وخلال الفيديو كان محمد ينادي على الطبيب الخاص العربي الوحيد الذي سمح له بفحصه بالاضافة لصراخه ونداءه على أطفاله، حيث تكرر صوته وهو يقول (من شان الله سمعوني صوت ابني) مما أشعل صدمةً في الشارع الفلسطيني.

واقترب محمد من الشهر الرابع على اضرابه، احتجاجاً على قرار الحكم الاداري والاعتقال بحقه علماً أنه صحفي واعلامي فلسطيني يعمل في قناة المجد السعودية، بالاضافة الى مشاركته في العديد من الفعاليات الوطنية والفلسطينية وكل ذنبه هو التوثيق والتصوير.

وشكّل هذا الفيديو المؤثر قضية رأي عام فلسطيني وعربي في الوقت الذي يشهد فيه الشارع الفلسطيني صمتاً مريباً حول قضية القيق بسبب الانشغال بالوضع السياسي الراهن والأحداث الاخيرة التي تشهدها الاراضي الفلسطينيه بانتفاضة القدس وارتقاء الشهداء.

ونقلت ادارة السجن القيق الى مستشفى العفولة بالداخل الفلسطيني حيث يرفض محمد تلقي العلاج وتوقف عن تناول المدعمات والبروتينات وهو يعيش على الماء فقط، كما يرفض السماح للاطباء بالاقتراب منه وسط تردي وضعه الصحي وظهور أعراض وبوادر جلطة قلبية عليه.

وبسبب وضعه الصحي قررت المحكمة تعليق القرار الاداري بحقه، ولكنه لا يزال مصراً على مواصلة اضرابه على الطعام حتى الغاء الحكم الاداري بالكامل وليس تعليقه فقط.

وكانت المحكمة العليا الاسرائيلية عقدت يوم أمس جلسة للنظر في طلب الاسير محمد القيق لنقله الى مستشفى في الضفة الغربية، ولكن القاضي رفض الطلب وقدم مقترحاً آخر بنقله الى مستشفى المقاصد في القدس المحتلة ولكنّ الاسير رفض ذلك معلقاً بأنّ حريته ستكون الى الضفة فقط.

يذكر أنّ هيئة الاسرى والمحررين ونادي الاسير الفلسطيني ومنظمات حقوقية عربية ودولية طالبت باطلاق سراح الاسير القيق فوراً بسبب سوء حالته الصحية وتوقعات استشهاده.

المصدر : متابعات