حقيقة وجود أنفاق بمستوطنات غلاف غزة

حقيقة وجود أنفاق بمستوطنات غلاف غزة
كتب: آخر تحديث:

كشفت وزارة الجيش الاسرائيلي حقيقة وجود أنفاق أسفل مستوطنات غلاف غزة المحاذية للشريط الحدودي، حيث أكد الممثل عن الوزارة أنّ هذا بعيد عن الواقع.

وذكر الممثل أنّ ما يسمعه المستوطنون ليلاً ليست أصوات حفريات أسفل بيوتهم، بل هي أصوات مولدات كهربائية، وذلك بعد يومين فقط من نشر القناة العاشرة الاسرائيلية تحقيقاً صحفياً يتناول موضوع سماع المستوطنين لأصوات حفر بآلة الكونغو أسفل منازلهم، وعن دور حكومة الاحتلال ووزارة الجيش بحمايتهم من أي تسلل متوقع من عناصر المقاومة الفلسطينية.

وأكدّ شالوم غانتسر الممثل عن وزارة الجيش خلال جولة لجنة مراقبة للمستوطنات المحاذية للحدود مع غزة أنّ ما يسمعه المستوطنون ليلاً ليس حفر وإنما أصوات مولدات كهربائية الامر الذي دفع المستوطنين بمواقع التواصل الاجتماعي لشن حملات سخرية ضده.

وكانت حكومة الاحتلال قررت وضع سياج الكتروني حول غلاف وحدود قطاع غزة، وعندما حاول الصحفيين سؤال غانتسر عن موعد البدء بوضع السياج رفض الكشف عن ذلك مؤكداً أنّ هذا أمر سري لا يمكن الحديث عنه وذلك بذريعة حساسية الموقف الذي وضع في الجيش.

أما رئيس تجمع مستوطنات ساحل عسقلان يائير فرجون فقد أعرب لوزارة الجيش والصحفيين عن تخوفه الشديد من وجود نفقٍ يمتد من غزة الى أسفل مقر أعضاء اللجنة التي يعمل بها.

وكانت القناة العاشرة الاسرائيلية صوّرت تقريراً قبل يومين فقط من الاعلان عن استشهاد سبعة مقاومين داخل نفق شرق غزة، ويظهر بالتقرير عائلة من المستوطنين تعيش في سديروت وتسمع أصواتاً ليلاً لحفريات بجانب منزلهم مما بث الرعب والخوف في نفوسهم.

وكشفت العائلة أنها باتت لا تستطيع النّوم الا وبجانبهم السكاكين حتى يستطيعون الدّفاع عن أنفسهم في حال تعرضوا لأي هجومٍ من مقاومين فلسطينيين قد يتسللوا الى المستوطنة.

وهاجر العشرات من المستوطنين اليهود بيوتهم ومنازلهم الى مناطق أبعد من المستوطنات القريبة من غلاف غزة وذلك خوفاً على حياتهم مؤكدين أنهم لا يشعرون بالامان والامن.

وعبّر المستوطنون عن استيائهم من موقف الحكومة الاسرائيلية التي لا تستطيع توفير الأمن والامان لهم في منازلهم وبيوتهم، مما دفعهم للتعبير عن رأيهم عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي.

المصدر : متابعات