استشهاد 7 قساميين بانهيار نفق بغزة

استشهاد 7 قساميين بانهيار نفق بغزة
كتب: آخر تحديث:

أعلنت كتائب عز الدين القسام عن فقدانها الاتصال بسبعةٍ من المقاومين بوحدة قوات النخبة خلال عملية الاعداد والتجهيز داخل نفق على الحدود مع الاحتلال.

وكانت أخبار ترددت على الاعلام الفلسطيني ومواقع التواصل الاجتماعي تفيد بفقدان الاتصال بمجموعة من المقاومين خلال عملهم داخل أحد الانفاق خلال المنخفض الجوي الذي ضرب المنطقة مع توقعات بانهيار النفق عليهم، وامتنعت الحكومة الفلسطينية في غزة ووزارة الداخلية وكتائب القسام وأي فصيل من الفصائل التعليق على الموضوع وترك الامر معلقاً.

ومساء يوم أمس أصدر القسام بياناً اعلامياً أعلن فيه فقدان الاتصال بالمجموعة، دون الكشف عن مصير المقاومين الذي بقي مجهولاً حتى صباح اليوم الخميس، حيث أكدت وكالات فلسطينية أنّ المجموعة مكونة من سبعة أشخاص وجرى انتشال عددٍ منهم في وقت مبكر من اليوم.

وأصدر القسام ظهراً بياناً ثانياً أعلن فيه عن أسماء الشهداء وهم: ثابت عبد الله ثابت الريفي (25 عاماً) وهو قائد مجموعة في وحدة النخبة القسامي، وغزوان خميس قيشاوي الشوبكي (25 عاماً)، وعز الدين عمر عبد الله قاسم (21 عاماً)، وسيم محمد سفيان حسونة (19 عاماً)، محمود طلال محمد بصل (25 عاماً)، نضال مجدي رمضان عودة (24 عاماً)، جعفر علاء محمد هاشم حمادة (23 عاماً).

وخلال البيان، أكد القسام أنّ جميع الشهداء كان لهم دور كبير في معركة العصف المأكول وبأنهم شاركوا في استهداف قوات الاحتلال خلال الحرب البرية ما أدى لمقتل عدد من الجنود وجرح العشرات.

ووضح البيان أنّ المقاومين كانوا يرممون جزء من نفق هدم خلال الحرب على قطاع غزة من أجل الاستفادة منها والاعداد والتجهير لأي حرب متوقعة مقبلة مع قوات الاحتلال الاسرائيلي، ولكن بسبب سوء الاحوال الجوية انهار عليهم النفق مما أدى لاستشهادهم.

ومن المتوقع أنْ يتم تشييع جميع الشهداء خلال جنازة مهيبة يشارك فيها جميع أطياف وشرائح الشعب الفلسطيني بقطاع غزة، ولمْ يحدد حتى اللحظة موعد الدفن.

ونعت فصائل المقاومة الفلسطينية الشهداء السبعة ببيانات اعلامية وزعت على الوكالات المحلية، من بينها سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي التي نعت الشهداء وأكدت على حق المقاومة بمواصلة الكفاح والاستعداد لأي حرب مقبلة مع الاحتلال.

كما أكدت سرايا القدس أنّها تتقدم بالتعازي من الاخوة في كتائب القسام برحيل هذه المجموعة المجاهدة خلال أدائهم واجبهم ليلاً وببردٍ قارص لأجل الوطن.

الجدير بالذّكر أنّ الكتيبة التابعة لمنطقة التفاح والدرج تتكون من اثني عشر مقاوماً، ولكنّ ثلاث مقاومين نجوا من الانهيار واستطاعوا الوصول الى قواعدهم بسلام، في حين استشهد السبعة الآخرين.

المصدر : متابعات